قال مسؤول عسكري يمني، الجمعة 25 مارس/ آذار 2016، إن قوات الجيش واللجان الشعبية أفشلت محاولة نفذها ممولون من قبل التحالف السعودي، على مناطق محاذية لفرضة "نهم" شرق العاصمة صنعاء. وذكر المصدر، لوكالة "خبر"، أن مجاميع من القوات (مرتزقة ومتشددين) موالين للتحالف السعودي، نفذت محاولة للتقدم في الجبال التابعة للجدعان والمحاذية لنهم، استمرت منذ ساعات الصباح الأولى وحتى ظهر الجمعة، تحت غطاء جوي مكثف. وأضاف، أن خسائر كبيرة لحقت في صفوف "الغزاة والمرتزقة"، وكبدتهم قوات الجيش واللجان قتلى وجرحى وتدمير آليات، وتم كسر تلك المحاولة. من جانبه، ذكر مراسل وكالة "خبر"، أن قوات الجيش واللجان تصدت لهجوم نفذه حلفاء التحالف باتجاه وادي الالتماس الرابط مع وادي الشبكة، ونجحت في إفشال مخططاتهم بمحاولة التقدم. وهذه أولى العمليات التي ينفذها مجاميع التحالف، منذ إعلان الوسيط الدولي، الأربعاء، تحديد موعد وقف الأعمال القتالية في كافة أنحاء البلاد، بدءاً من منتصف ليل العاشر من شهر أبريل/ نيسان القادم. وقال، إن الجولة القادمة من محادثات السلام لليمن سوف تنعقد ابتداءً من 18 أبريل، في الكويت.